كيف تسيطرين على توتر أعصابك؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

l9 كيف تسيطرين على توتر أعصابك؟

مُساهمة من طرف eliz في الأربعاء 27 أبريل 2011, 14:23

التوتر والعصبية يزدادان بشكل كبير في مرحلة ما قبل العشرين من العمر، وخاصة لدى الفتيات لأن طبيعتهن المرهفة والتغيرات الفسيولوجية والنفسية الكبيرة التي يتعرضن لها في فترة المراهقة تجعلهن أكثر تعرضا للإصابة بالتوتر. ولكن لا تقلقي، فهناك الكثير من الطرق يمكنك بها السيطرة على توتر أعصابك. كل ما عليك هو أن تلاحظي وتتعرفي على مستويات التوتر المختلفة التي تصيبك تبعا للظروف والمواقف التي تمرين بها، وتدربي نفسك على السيطرة على أعصابك في الوقت المناسب. يمكنك أيضا اتباع الطرق الآتية في حياتك اليومية لتخفيف التوتر بشكل عام والتخلص من آثاره المدمرة على صحتك واستقرارك النفسي:

- احصلي على ساعات كافية من النوم ليلا وبشكل منتظم (8 ساعات يوميا).

- إذا كنت تمارسين نشاطا ما يسبب لك التوتر، فاحرصي على الحصول على مستقطع من وقت لآخر حتى يمكنك الاسترخاء قليلا.

- إذا كلفك أحد الكبار بأمر ما ترين أنه يفوق طاقتك أو قدراتك، فليس عيبا أن ترفضي القيام به منذ البداية حتى لا تضعي نفسك تحت ضغط عصبي لا تتحملينه.

- في الفترات التي تشعرين بها بمستويات عالية من التوتر العصبي، تجنبي القيام بأي تغييرات جذرية في نظام حياتك.

- احرصي على تناول الأطعمة الصحية الغنية بالألياف، وقللي من كمية السكريات التي تتناولينها.

- مارسي التدريبات الرياضية بانتظام على الأقل ثلاث مرات أسبوعيا ولمدة 20 دقيقة في المرة الواحدة.

علاج التوتر
هناك العديد من الأدوية بالصيدليات لعلاج التوتر، وهي لا تستلزم أن يصفها لك الطبيب لأنها لا تزيد عن كونها مكملات غذائية وفيتامينات ومعادن تعزز الاسترخاء والثبات العصبي في الجسم. هناك كذلك مشروبات طبيعية تهديء الأعصاب وتقلل من التوتر مثل اللبن الدافيء بالعسل والبابونج والينسون وغيرها.

علاج سلوكي للتوتر
بعيدا عن العلاج الدوائي أو الطبيعي لتوتر الأعصاب هناك أيضا العلاج السلوكي، وفيه عليك أن تدربي نفسك على الابتعاد عن المواقف والأماكن والأشخاص المرتبطة بالمشاكل، والتي تولد بداخلك التوتر العصبي كرد فعل تلقائي يظهر في صورة غضب أو عصبية أو قلق وقد يصل الأمر لدرجة قيام البعض بتصرفات تؤدي لتدمير الذات.

إذا لاحظت أن التوتر الذي تتعرضين له يتكرر بشكل وبكم يصعب عليك السيطرة عليه، فلا مانع من التفكير في اللجوء لطبيب نفسي سيقوم ...لتوتر الأعصاب هناك أيضا العلاج السلوكي، وفيه عليك أن تدربي نفسك على الابتعاد عن المواقف والأماكن والأشخاص المرتبطة بالمشاكل، والتي تولد بداخلك التوتر العصبي كرد فعل تلقائي يظهر في صورة غضب أو عصبية أو قلق وقد يصل الأمر لدرجة قيام البعض بتصرفات تؤدي لتدمير الذات.

إذا لاحظت أن التوتر الذي تتعرضين له يتكرر بشكل وبكم يصعب عليك السيطرة عليه، فلا مانع من التفكير في اللجوء لطبيب نفسي سيقوم بمساعدتك وتدريبك على علاج التوتر سلوكيا كما هو مبين بالأعلى، وبشكل يحقق لك في النهاية هدوء النفس والجسد والقدرة على التفكير المتوازن واتخاذ قرارات أفضل.

العلاج الأدبي
لا تندهشي، فالعلاج الأدبي هو أحد أنواع العلاج المعترف به لمواجهة التوتر العصبي، وهو أمر يمكنك القيام به بنفسك من خلال قراءة بعض الكتب والمقالات والأبحاث العلمية والتي يمكنك من خلالها جمع معلومات كافية عن التوتر العصبي ومسبباته حتى تضعي يدك على أسباب التوتر في حياتك. وبمجرد تحديد مسببات التوتر، سيكون من السهل عليك مواجهتها والتعامل معها بالشكل المناسب، وبحلها ستسترخي أعصابك ويفارقك التوتر. اذهبي إلى المكتبة العامة أو قومي بشراء بعض الكتب أو حتى تصفحي شبكة الإنترنت وستجدين الكثير من المعلومات التي ستفيدك في هذا النوع من العلاج.

العلاج بالكلام
العالج بالكلام هو أحد وسائل العلاج الذاتي التي قد تساعدك على تهدئة أعصابك والتخلص من توترك. فقط تحدثي إلى صديقاتك أو أحد أفراد أسرتك المقربين وأفرغي كل ما يقلقك ويوتر أعصابك في آذانهم فهذا سيجعل نفسك تهدأ بشكل كبير، وقد يساعدونك أيضا على إيجاد حل للمشاكل التي تشغلك وتوتر أعصابك. وهذه واحدة من فوائد التواصل الإنساني العديدة.

eliz
عضو نشيط
عضو نشيط

نوع المتصفح :
الابراج : العقرب
الأبراج الصينية : الديك
عدد المساهمات : 560
نقاط : 1430
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 23
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى