تعرفوا على شخصية فنانتكم المفضلة من خلال حركاتها!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

l9 تعرفوا على شخصية فنانتكم المفضلة من خلال حركاتها!!

مُساهمة من طرف samar في الخميس 07 أبريل 2011, 07:40

هل تعلم ان حركات جسد الانسان تكشف سر شخصيته؟!! فإذا أردت أن تعرف شخصية الفنان راقب حركات جسده، فهي كفيلة بكشف وجهه الآخر الذي يجرّده من الهالة التي يضعه فيها المعجبون ويحوّله من مثال يُحتذى به إلى شخص عادي لا يخلو من الضعف والسقطات. في التحقيق التالي تكشف الدكتورة أمينة أبو رضوان، اختصاصية في علم النفس الاجتماعي ولغة الجسد، النقاب عن وجه بعض أهل الفن الآخر.



أصالة تركز على المبالغة في حركة اليد
كأنها تتخذ موقع الدفاع عن النفس

بحسب "الجريدة" توضح الدكتورة أمينة أن الفنانة أصالة تركز على المبالغة في حركة اليدين سواء كانت تغني على خشبة المسرح أو في لقاءاتها التلفزيونية، كأنها تتخذ موقع الدفاع عن النفس لفقدان ثقتها بنفسها مع أنها تعيش اليوم أحسن أيام حياتها. تعزو د. أمينة ذلك إلى فترة الطفولة، إذ يبدو أن أصالة كانت فتاة لا حول لها ولا قوة، لذلك تستعين بصوتها الذي تعتبره مصدر قوتها وبحركة يديها.

بالنسبة إلى الفنانة نوال الزغبي، فترى د. أمينة أن سرّ شخصيتها يكمن في ابتسامتها التي تدلّ على حالتين متناقضتين، إما حالة الفرح أو حالة الحزن وإما لتعبّر عن سخريتها من القدر أو غضبها منه.

هيفا وهبي:
تابعت د. أمينة تطوّر حركات النجمة هيفا وهبي منذ بدايتها ولاحظت أن لغة الجسد لديها تغيّرت، ففي انطلاقتها ركزت على إظهار مفاتنها ومع الوقت ازدادت ثقتها بنفسها وبات همّها إظهار أناقتها واللعب بشعرها لتحويل نظر المشاهد من الجسد نحو الوجه.

تضيف د. أمينة: "لا يعني ذلك أن هيفا لا تدرك إعجاب الجمهور بجمال جسدها، إلا أنها بدأت تخفف، شيئاً فشيئاً، من حركاته في محاولة منها لإثبات قدرتها على جذب الجمهور بعيداً عن الجسد المثير".

إليسا وشيرين:


حركات اليسا رتيبة ما يدلّ على
خوفها من الابتكار في حركات الجسد

تصف د. أمينة حركات الفنانة إليسا بالرتيبة، ما يدلّ على خوفها من الابتكار في حركات الجسد وذلك إيماناً منها بأن أغنياتها تثير إعجاب الناس وليس حركات الجسد.

لا تؤيد د. أمينة الانتقادات بالغرور التي توجَّه إلى إليسا مؤكدة أن حركاتها تدلّ على تحفّظ وثبات وعدم الميل إلى تغيير ما تقتنع به مهما كانت الضغوط.

عن الفنانة شيرين عبد الوهاب تقول د. أمينة إنها ممثلة من الدرجة الأولى وتحاول إغماض عينيها خصوصاً في مطلع الأغنية، لتنقل نفسها من حالة إلى حالة أخرى وتسيطر على مشاعرها.

نانسي وفلة:
النجمة اللبنانية نانسي عجرم متصالحة مع نفسها وحركات جسدها، برأي د. أمينة، وتظهر في حفلاتها مبتسمة بالوتيرة نفسها، وهذا أكبر دليل على أنها شخصية متوازنة ولديها من القوة ما يخوّلها السيطرة على انفعالاتها والظهور على الدوام بأحسن حالاتها.

بالنسبة إلى الفنانة فلة، فترى د. أمينة أن ملامح وجهها تفضحها كذلك طريقة كلامها وهي تدفع كل من يشاهدها إلى الشعور بالتعب لأنها ترفع صوتها عندما تتكلّم وتحرّك يديها كأنها في موقع الدفاع عن نفسها، حتى ضحكتها المجلجلة هي وسيلة لإظهار لامبالاتها بمن يهاجمها، وهذا أمر غير صحيح إطلاقاً.

يسرا وفيفي عبده:


يسرى تعيش في سلام داخلي؟؟!!

تلاحظ د. أمينة أن النجمة يسرا تحاول، قدر المستطاع، من خلال التحدّث بصوت منخفض وبابتسامة هادئة، الدلالة على أنها تعيش في سلام داخلي مع نفسها، فتظهر أمام جمهورها بأنها نجمة من طراز مختلف، عكس الراقصة فيفي عبده التي يدلّ صوتها ليس على قوة الشخصية فحسب، إنما على اتباعها مثل " قبل ما يتعشاك اتغداه"، فهي ترفض أن تكون مجرد راقصة وتؤمن بأنها، عندما تظهر بمظهر القوة، يهابها الناس، بالتالي لن يعاملها الجمهور على أنها راقصة بل سيدة مجتمع أو فنانة صاحبة مكانة خاصة.

أما النجمة نادية الجندي فهي قمة الغرور، كما تراها د. أمينة، وتضيف أن من يعتقد أن الجندي تتصنّع في حركاتها فهو مخطئ تماماً، لأن الطريقة التي تتحدث بها وطريقة جلوسها وتعابير وجهها تدلّ على أن ما نراه هو جزء من تركيبتها النفسية.

ماجدة ونجوى:
عن الفنانة ماجدة الرومي تقول د. أمينة إن شخصيّتها تزداد غموضاً كلما استفاضت في الكلام لأنها تحاول من خلال طريقة كلامها وابتسامتها الخجولة وضع حاجز ولو زجاجي بينها وبين المشاهد على رغم ادعائها الشفافية وقربها من الناس، وتفشل نظراتها، في أحيان كثيرة، في كسر الغموض الذي يكتنفها على خشبة المسرح.

تلاحظ د. أمينة أن نجوى كرم، كلما تقدمت في السن كلما حاولت أن تبدو أصغر، لذلك تبالغ في طريقة استعمال جسدها وتعابير وجهها لمحاربة تأثير الزمن على شخصيتها، وهذا الأمر لا علاقة له بالجراحات التجميلية أو أي شيئ من هذا القبيل، إنما بشعور كرم الداخلي بأنها تقدّمت في السن، وهي تريد، في قرارة نفسها، محاربة هذا الشعور عبر الظهور بأنها فائقة الرشاقة تتحرك بسرعة ويسر ودائمة الابتسامة وأنها في بداية حياتها.

لعبة الدموعتشير د. أمينة إلى قاسم مشترك بين معظم الفنانين هو لعبة الدموع التي يتقنونها ويتفنون فيها ويتسلحون بها لاستقطاب عطف الجمهور في كل مرة لا يحققون نجاحاً في عمل ما، لكن هذه اللعبة أصبحت مكشوفة لدى المشاهدين لذا بدأ فنانون كثر ابتداع أساليب جديدة للدفاع عن أنفسهم في مواجهة المواقف الحرجة أو الفشل.

samar
المدير العام
المدير العام

نوع المتصفح :
الابراج : الميزان
الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 1344
نقاط : 3725
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 22
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-sabaya.lamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى