انغام: بكرا مصر احلى وسقوط مبارك هو البداية فقط!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 11 Hours انغام: بكرا مصر احلى وسقوط مبارك هو البداية فقط!

مُساهمة من طرف samar في الخميس 31 مارس 2011, 04:19

بعد انتهاء الثورة في مصر وبعد ان حقق الشعب المصري نصرا كبيرا واسقطوا نظام الرئيس السابق حسني مبارك، عبّر فنانون كثيرون عن فرحهم وابتهاجهم بهذا النصر. وفي مقابلة مع الفنانة المصرية انغام، تحدثت هي ايضا عن مشاعرها خلال الثورة وبعدها، كما وقد ابدت رايها بخصوص انظمة الحكم والقوائم السوداء، واعربت عن فخرها الشديد بشباب مصر متفائلة بمستقبل افضل.



أنا فخورة لأبعد حد بشبابنا المحترم

"درس من قلب الميدان..للي خايف من الزمان..عدتوا ترتيب المكان..واحنا ليكم ماديونين...". هكذا حيّت أنغام شهداء الثورة بصوتها الدافئ وإحساسها الصادق الذي يعتبره الملايين صوت قلوب المصريين. وفي عيد الأم أرادت أنغام أن ترسل باقة حب وعرفان بالجميل لأمهات الشهداء ودار معها هذا الحديث الذي عبرت فيه عن سعادتها الغامرة بأولادها وفخرها بشباب مصر وتفاؤلها بغد مصر الذي يملأه نسيم الحرية.

في عيد الأم الى من أردت ارسال باقة من الفل والياسمين هذا العام؟
إلى كل أمهات الشهداء سواء كانوا أمهات الشباب "الي زي الورد" الذين ضحوا بأرواحهم من أجل مصر أو أمهات ضباط الشرطة والجيش الشرفاء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل مبادئهم وحبهم لوطنهم..وأدعوا الله أن ينعم عليهم بالصبر وأن يسكن الله الشهداء فسيح جناته".

هل عبرت كلمات أغنيتك عما بداخلك؟
هذه الأغنية هي تحية وتخليد لذكرى شهداء الثورة وهي من كلمات الشاعر اسلام جاد وألحان ايهاب عبد الواحد. قد ترجمت الكلمات ما كنت أشعر به قبل الثورة منذ سنين فقد ظننت أننا متنا وأن الأمل أصبح مفقودا وأن الناس استسلمت للأمر الواقع، وأن الشباب لا يفكر الا في مصلحته فقط حتى جاءت هذه الثورة البيضاء وكشفت لنا كم كان يحلم هذا الشباب الجميل بمستقبل أفضل لمصر وكشفوا لنا عن أننا لدينا ثروة حقيقية في مصر وهي عقولهم التي فكرت وقررت وأخذت هذه المخاطرة وقلوبهم العاشقة لتراب مصر والتي جعلتهم يضحوا بأرواحهم من أجلها.

صفي لنا الصورة في عيني أنغام المواطنة المصرية؟
أنا فخورة لأبعد حد بشبابنا المحترم الذي رفع اسم مصر ورفع رأسنا عاليا فقد كانوا مثالا للتحضر والرقي والثقافة والوعي، ولولا ظروفي كأم وضرورة تواجدي مع أولادي وأمي في هذه الأحداث وعدم تركهم بمفردهم لكنت نزلت معهم في ميدان التحرير، ولكني كنت معهم بقلبي ودعواتي لهم ولمصر بأن يكتب لها الله الأفضل.

وكنت مثلي مثل كل المصريين نعيش على نشرات الأخبار نتنقل من قناه لأخرى لنعرف أي جديد. وبالتأكيد خلال مراحل الثورة كلها مررت بمشاعر متضاربة تماما من قلق وفرحة وخوف وتفاؤل، فالصورة لم تكن واضحة وكانت الأحداث سريعة ومتلاحقة ويصعب توقع ما سيحدث، ولكن الحمد لله اكتملت الثورة ونجح الشباب في تحقيق مطالبهم ونحن الآن نجني ثمار ثورتهم سواء بالاستفتاء على الدستور أو باقي المراحل القادمة، فقد فتحوا لنا باب الحرية والديمقراطية ولن يغلق أبدا.

ما هي أكبر غلطة وقع فيها النظام السابق في إدارته للأزمة بمفهومه والثورة بمفهومنا؟


عشت أنا وأمي وأولادي في حالة ذعر
خلال ثورة 25 يناير

أكبر غلطة وقع فيها النظام السابق هي أنه لم يكن إيقاعه مواكبا لإيقاع الثورة فقد كان إيقاع الناس أسرع بينما قرارات النظام دائما كانت تأتي متأخرة ومخيبة للأمال، كما أن الثورة بدأت سلمية وبمطالب مشروعة وبديهية في أي دولة ولكن ما قام به النظام تجاهها سواء من بعض أفراد الشرطة أو بفتحه للسجون أو بقطعه لكل وسائل الأتصالات، استفز الناس وزاد من اصرار الشباب على اسقاط النظام.

كل بيت في مصر مر بأيام صعبة ومقلقة حين فتحت السجون وغابت الشرطة..كيف تعاملت كأم مع أولادك في هذه الظروف؟
عشت أنا وأمي وأولادي في حالة ذعر لأنها لأول مرة تمر مصر بهذه الحالة فمصر طول عمرها بلد الأمان والحمد لله أنها بدأت تستعيد أمنها الأن، ولكن ربما من أجمل المشاهد التي أوجدتها هذه الأحداث هي اللجان الشعبية التي أظهرت جدعنة المصريين ومعدنهم الحقيقي النقي وتكاتفهم من أجل حماية المتحف المصري وآثارهم ومساجدهم وكنائسهم وبيوتهم وممتلكاتهم.

ولعل أجمل مشهد بالنسبة لي كأم هو أنني رأيت أبني عمر الذي يبلغ من العمر 13 عام يكبر فجأة أمام عيناي 5 سنين فوق عمره، فقد تولى حمايتنا وحراسة بيتنا كل ليلة، حيث كان يطلب منا أن ننام وهو يستيقظ حتى الصباح حاملا السكين في يده ويجلس بالقرب من باب البيت لمراقبة أي شئ غريب في الخارج. بصراحة كانت مفاجأة بالنسبة لي فقد قرر فجأة أن يكون رجل البيت وتحمل مسؤوليتي أنا وأخيه الأصغر عبد الرحمن وأمي، بصراحة كان على قدر المسؤولية وكنا فخورين به جدا.

وماذا كان رد فعل ابنك الأصغر في ظل هذه الأحداث؟
لم يستوعب هذه الأحداث مثل أخيه لأنه مازال صغيرا ولكن نظرا لإغلاق المدارس في هذه الأحداث كان يفتقد مدرسته جدا ويسألني يوميا متى سيعود لها والحمد لله عاد لها بعد أن استقرت الأوضاع مؤخرا.

كيف كان الحديث عن الثورة بينك وبين أولادك؟
قلت لهم علينا جميعا أن نفخر بالثورة ونفخر بأننا مصريين وأننا قادرين على تغيير أي شئ سلبي يضر بلدنا وقادرين على تحقيق أحلامنا، فبعد ما حدث في مصر لم يعد هناك شيء مستحيل. والطريف أن عمر برغم أنه مازال صغيرا ولن يشارك في الاستفتاء لأنه أقل من 18 سنة ولكنه كان حريصا جدا على قراءة الدستور وقراءة المواد التي تم تعديلها وكل ما كتب حول هذا الموضوع كي يواكب الحدث ويلم بكل التفاصيل، وأصبحنا نناقش باستمرار هذه الموضوعات وأصبحت جزءا من حياتنا خاصة وأنه متابع جيد للأخبار.

ما شعورك بعد أشادة العالم بأكمله بالثورة المصرية وإجماعه على ترشيح الشعب المصري لجائزة نوبل؟


انا ضد القوائم السوداء

أردد الجملة التي اصبح ملايين المصريين يرددونها وهي ارفع راسك فوق أنت مصري..فأنا فخورة بأن شبابنا قدموا درسا من قلب الميدان للعالم كله وعكسوا صورة متحضره للمصريين. فأنا أذكر أن أغلب المراسلين الأجانب اندهشوا عندما قرر الشباب عمل حملة لتنظيف الميدان بعد انتهاء الثوره، فهذا المظهر لم يروه من قبل في أي مكان في العالم، حقيقي شبابنا قدم صوره عظيمة.

ما هو أكثر ما تحلمي بتغييره واصلاحه في العهد الجديد لمصر؟
أرى أن التعليم سيكون على رأس الأولويات خاصة وأننا لدينا علماء نستطيع ان نستفيد من خبراتهم في خلق منظومة تعليمية متطورة ترقى بالتعليم الحكومي حتى لا نلجأ لأدخال أولادنا مدارس أجنبية ونختار المدارس المصرية. أيضا أرى أننا لابد أن نهتم بالزراعة فمصر تملك تربة خصبة ويمكننا أن نحقق اكتفاء ذاتيا في العديد من المحاصيل ونصدر أيضا أذا ارتقينا بالزراعة.

بعد سقوط النظام في مصر وتونس..هل تتوقعين سقوط الأنظمة في بقية الدول العربية التي بدأت تنتشر فيها عدوى المظاهرات والمطالبة بةسقاط الأنظمة مثل (ليبيا-اليمن-البحرين-الجزائر-الأردن-سوريا)؟

بالتأكيد لأن بقية الشعوب اكتسبت ثقة بعد ان استطاع الشعب المصري ان يسقط نظاما استمر 30 سنة، وأغلب الأنظمة العربية أنظمة هشة وضعيفة ومارست القمع لسنوات عديدة على شعوبها مما ولد ضغطا كبيرا على الشعوب العربية حتى وصلت الشعوب للانفجار.

ما تعليقك على فكرة القوائم السوداء التي بدأت تظهر عقب الثورة والتي تضم كل الأسماء التي أيدت الرئيس السابق؟


أتمنى أن يحاسب كل فاسد وكل من
خان الشعب وظلمه

أنا ضد هذه القوائم طبعا، فمن حق كل إنسان أن يعبر عن رأيه بمنتهى الحرية سواء كان مع أو ضد أو محايد أو أيا كان. وربما هؤلاء الناس تجمعهم بالرئيس السابق مواقف أنسانية يصعب عليهم أن ينسوها له، وتخوينهم ضد حرية التعبير عن الرأي والديموقراطية التي هي أهم أهداف الثورة.

وما تعليقك على الوزراء و رجال الاعمال والسياسيين الذين وجهت لهم الاتهامات و يحقق معهم الأن؟
أتمنى أن يحاسب كل فاسد وكل من خان الشعب وظلمه، والحمد لله فنحن لدينا قضاء عادل وجيش عظيم نثق بهما جميعا. ولا يعني اتهام هذه الأسماء أن نعمم فنحن أيضا لدينا سياسيين ورجال اعمال و وزراء محترمين وذوي سمعه طيبة. والأيام القادمة ستظهر الفاسد من الشريف، فمستقبل مصر القادم سيكون للشرفاء.

أسماء عديدة مرشحة للرئاسة..فلمن ستصوت أنغام؟
حتى الآن لم نعرف بوضوح الأجندة السياسية الخاصة بكل مرشح، فاختياري مرهون بمدى قدرة المرشح على ادارة البلد السنوات القادمة داخليا وخارجيا بشكل يضمن الاستقرار والأمان والتقدم.

اذا تم تأسيس حزب لشباب 25 يناير هل ستنضمين له؟
يشرفني بالتأكيد الأنتماء له.

واخيرا كيف ترى أنغام مستقبل مصر؟
أنا أرى أن "بكرا أحلى" فبداخلي قدر كبير من التفاؤل والثقة في أن الله لن يخذل الشهداء، فمصر مذكورة في القرآن، وبالتأكيد ربنا هيحفظها وسيكتب لها التقدم على يد أولادها العظام.

samar
المدير العام
المدير العام

نوع المتصفح :
الابراج : الميزان
الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 1344
نقاط : 3725
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 22
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-sabaya.lamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى