في عيد الأم.. الفنانون يشكرون أمهاتهم لما وصلوا اليه!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

p9 في عيد الأم.. الفنانون يشكرون أمهاتهم لما وصلوا اليه!!

مُساهمة من طرف eliz في الثلاثاء 22 مارس 2011, 00:34

يقال "الجنة تحت اقدام الامهات"، و "الأم مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيّب الأعراق"، ولا شك ان للأم فضل كبير على ابنائها وعلى ما وصلوا اليه بفضل تربيتها لهم وحرصها الكبير عليهم. وايضا، لامهات الفنانين دور كبير للنجومية التي حصدوها. وبمناسبة عيد الام الذي يصادف اليوم 21 مارس/آذار، شكر كل فنان والدته بطريقته الخاصة.

فقد أكد أحمد السقا أنّه يدين بالفضل لوالدته في ما وصل إليه من نجومية. إذ أنها كانت تقف بجانبه منذ طفولته. غرست فيه القيم والأخلاق، فضلاً عن أنّها كانت لا تفرّق في التربية بينه وبين شقيقته فاطمة وفق ما قال، وأضاف: "رغم أنها كانت تتسم بطيبة القلب، إلا أنها كانت أماً حاسمة في التربية، خاصة أنها نشأت في مدارس الراهبات التي تتسم بالشدة. وهو ما ترك أثراً كبيراً في شخصيتها وتربيتنا".

وأضاف "أسعى حالياً لأن أظل بجوارها مع أبنائي وزوجتي وشقيقتي حتى لا تشعر بالوحدة بعد رحيل والدي الذي كنت أستمد من تواجدهما معاً المعاني الحقيقية للمودة والرحمة بين الزوجين، وتربية الأبناء على مراعاة الله أولاً، ثم الفضيلة والأخلاق. وهي الصفات التي نشأت عليها بفضل والدي".

كما يدين تامر حسني لوالدته بكل ما وصل إليه. إذ تحمّلت الكثير من أجله وشقيقه. وتحدث تامر عن والدته قائلاً: "لولا والدتي، لما وصلت إلى ما أنا عليه اليوم. كانت الأم والأب لنا بعد انفصالها عن أبي. تحمّلت الكثير من أجل تربيتنا وتعليمنا. وكانت أيضاً حريصة على تنمية موهبة الغناء فيّ منذ طفولتي. فقد كنت أميل إلى كرة القدم لكنّها كانت تراني أفضل في الغناء وعانت كثيراً حتى أصل إلى ما أنا عليه اليوم".

ويتابع قائلاً: "لا أستطيع أن أنسى الحفلة الأولى التي قدّمتها بعدما أصبحت مطرباً مشهوراً. وقد شهد الحفل حضوراً كبيراً. وكانت والدتي خائفة أكثر مني. ظلّت خلف كواليس المسرح حتى يطمئن قلبي. يومها، ذهبت إليها وقبّلت يدها. أدعو من الله أن يطيل عمرها حتى أقدم لها جزءاً مما قدمته لي".

يؤكد المطرب الشعبي سعد الصغير أنّه متعلّق بوالدته كثيراً، ويرفض أن تعيش بعيداً عنه. ويشير إلى أنّه كان يدعو الله أن يشفيه من أزمته الصحية التي ألمت به مؤخراً من أجل والدته، وخصوصاً أنّها فقدت قبلاً شقيقه الأكبر. ومن وقتها وهو يحرص على ملازمتها لتعويضها والتخفيف عنها. وأكّد الصغير أنّه بلغ أهدافه بفضل دعوات أمه التي لا تنتهي. ومنذ أن أعطاه الله، قرر أن يعوّضها عن معاناتها معه ومع أخواته طوال السنوات الماضية، وقرر أن تعيش معه ومع زوجته وأبنائه. أنا زهرة.

eliz
عضو نشيط
عضو نشيط

نوع المتصفح :
الابراج : العقرب
الأبراج الصينية : الديك
عدد المساهمات : 560
نقاط : 1430
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 23
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى