احذروا: الأنظمة الغذائية تؤدي إلى السمنة!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

79 احذروا: الأنظمة الغذائية تؤدي إلى السمنة!

مُساهمة من طرف samar في الأربعاء 14 سبتمبر 2011, 05:09


الدكتور "جان فيليب زيرمانتي": "80 % من الناس الذين يتبعون نظاما غذائيا يستعيدون أوزانهم التي فقدوها، هذا التأثير السلبي معروف بالتأثير "يويو"، لأن كل تقييد غذائي يغير النظام الحساس في تنظيم الوزن التوازني لدينا". ويحذر البروفيسور "إيران مارجاريتي" قائلا : "عندما نحاول أن نفقد الدهون، فإننا نتوجه أولا وبشكل قسري إلى الاحتياطيات ومن ثم نفقد العضلات".



قمة الياس ان الحمية تزيد
من وزننا احيانا!

ويضيف محذرا أيضا.. أن الأنظمة الغذائية تؤدي إلى السمنة بعد كل القيود المفروضة من الأنواع البيضاء - اللحوم والدجاج، الجبن قليل الدسم- السلطة، و 80 % من الناس يستعيدون وزنهم الأصلي في نهاية المطاف. وما يؤدي إلى قمة اليأس أن البعض يكسبون بعض الكيلوجرامات الإضافية.. هذا هو الأثر "يويو" المشهور، والذي يخضع حاليا للكثير من البحوث لأن آلياته المعقدة ليست مفهومة تماما حتى الآن من قبل العلماء.

ويمكن ملاحظة أن هذه الاستعادة للوزن المفقود والتي لا مفر منها تقريبا، هي مزيج من عدة عوامل متصلة بشكل وثيق جدا، وكل شيء يتم تننظيمه من خلال التوازن لدينا، والنظام الفردي الذي يأخذ بعين الاعتبار التمثيل الغذائي الأساسي لدينا، التوزيع بين الأنسجة العضلية والدهنية، الهرمونات والجينات لدينا، مستويات التوتر، وبالطبع الطريقة التي نأكل ونمارس بها السيطرة على عقلنا، والتي نمارسها من خلال ما قررنا وضعه أو عدم وضعه في مبرداتنا وبالتالي في أطباق طعامنا.

هذا التوازن الذي يتعرض للضرر في كل نظام غذائي يمكن أن ينحرف عن مساره وحينئذٍ تبدو العودة إلى الوضع الأول في كثير من الأحيان مستحيلة. في الواقع، كل شيء يتوقف على سوء الفهم، وزننا التوازني الذي نبلغه من خلال النظام الصارم عند الشعور بالجوع لا علاقة له مع وزننا المثالي.

الخبراء قلقون لأن 67 % من الأوروبيين حاولوا اتباع نظام غذائي على الأقل مرة واحدة، كيف إذن سيكون التوازن في خلال 10 سنوات من هذه الممارسات في خطر؟

لتفادي هذه المخاطر، يجب علينا أن نتعلم كيف نأكل بشكل مختلف، ولكن بالطبع أقل، ومن كل شيء وبشكل أفضل، بالإضافة إلى مفاهيم التذوق، المتعة والمشاركة والسرور والبهجة، ولا ننسَ ممارسة النشاط البدني بانتظام، ونعرف أيضا أن نقول لا في بعض الأحيان.
ويعطي توصل العلماء إلى تصنيع خلايا الدهون البنية مخبرية الأمل بأن يتمكنوا من زرعها لدى المصابين بالسمنة لتسريع كمية السعرات الحرارية التي تحرق. ويمكن للعلماء أيضاً أن يصنعوا أدوية مصممة لتحفيز نمو الدهون البنية في الجسم من أجل خسارة الوزن. لكن الباحث المسؤول عن الدراسة بول لي، قال إن النظام الغذائي الصحي والتمارين الرياضية ستبقى ضرورية للمساعدة على خسارة الوزن حتى في حال زرع هذه الخلايا الدهنية البنية أو تناول دواء يحفّز نموها.

ملاحظة: الصورة للتوضيح فقط.



_________________


أنــا لســت ضــد ..،الحب.., أبـــداً ،،،أنــآ ضـــد آولئـــك الذيـــن يدعــون أنهــم يفهمـــوه , ثـــم يشوهـــون صورتــه الرقيقــة إلـى نظـرة جارحــة




لـي كـبـريـاء لا أسـمـح لأحـد الاقـتـراب مـنـه ...ولـكـن لـي قـلـب أتـمـنـى أن أجـد مـن يـسـتـحـق الاقـتـراب مـنـه ,,




أحياناً نتمنى أننا لم نعرف شخصاً مـا !!
ليـس لأنه جرحنا .. أو خدعنا .. أو آلمنا ......
بل لأننا تذوقنا معه طعم السعاده الخرافي ..!!
إلى حد عدم الأحساس بطعم السعادهـ مع أي شخص سواه

samar
المدير العام
المدير العام

نوع المتصفح :
الابراج : الميزان
الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 1344
نقاط : 3725
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 22
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-sabaya.lamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى