عباس: مضطرون للذهاب الى الامم المتحدة بسبب الموقف الاسرائيلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عباس: مضطرون للذهاب الى الامم المتحدة بسبب الموقف الاسرائيلي

مُساهمة من طرف TAREK.PC في السبت 23 يوليو 2011, 15:02



اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان الفلسطينيين مضطرون للذهاب الى الامم المتحدة للمطالبة بانضمام دولة فلسطين اليها وذلك بسبب الموقف الاسرائيلي الرافض لوقف الاستيطان والتفاوض على اساس حدود 1967.

وقال عباس خلال افتتاح اجتماع لجميع الممثلين الدبلوماسيين الفلسطينيين في اسطنبول وبحضور رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم السبت 23 يوليو/تموز: "نحن نذهب الى الامم المتحدة لاننا مضطرون لذلك وهذه ليست خطوة احادية الجانب"، مشيرا الى ان "ما هو احادي الجانب هو الاستيطان الاسرائيلي".

واضاف: "لم نتوصل مع نتانياهو للعودة الى المفاوضات بسبب رفضه التفاوض على حدود 1967 ووقف الاستيطان.. خيارنا الاول والثاني والثالث هو العودة الى المفاوضات".

وقال: "مثل بقية شعوب العالم، نريد ان نكون اعضاء في الجمعية العامة، اعضاء في الامم المتحدة، لا اكثر ولا اقل" مذكرا بأن الفلسطينيين يعيشون تحت الاحتلال الاسرائيلي منذ 44 عاما.

وتابع: "علينا التكلم بصوت واحد ان اردنا الحصول على نتائج هامة"، مؤكدا ان قرار الذهاب الى الامم المتحدة "موضع اجماع واسع من فتح الى حماس".

وقال "ان شاء الله سننجز المصالحة الفلسطينية قبل ان نذهب الى الامم المتحدة".

ولفت محمود عباس الى ان 118 دولة اعلنت انها تعترف بفلسطين بحدود 1967 قبل احتلال القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة.

من جانبه شدد رئيس الحكومة التركية على ضرورة توحيد الصف الفلسطيني من أجل الحصول على دعم أكبر من المجتمع الدولي لقيام دولة فلسطينية. ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أردوغان قوله إنه "طالما أن الفلسطينيين لا يتمتعون بالوحدة الداخلية وظلوا منقسمين، فإن دعوات تركيا والدول الأخرى لن تلقى استجابة من المجتمع الدولي لصالح القضية الفلسطينية".

وأضاف أردوغان إن "لدى المجتمع مسؤولية كبرى لحل الأزمة الفلسطينية الإسرائيلية غير أنه من الضروري أن يكون الفلسطينيون موحدين من أجل أن تلقى الدعوات من أجل قيام فلسطينية دعما عالميا أكبر".

وأضاف قائلا" نحن نتابع بقلق أن حكومة المصالحة الفلسطينية تواجه صعوبة لتعيين رئيس للوزراء. إن قرارا بهذا الشأن سيكون تطورا مفيدا للقضية الفلسطينية".

ولفت إلى أن بلاده قامت بجميع المساهمات الممكنة من أجل قيام دولة فلسطينية، مشددا على ضرورة وقف الاستيطان لأنه عقبة رئيسية في وجه السلام.

وبرأيه أنه "في وقت باتت فيه الديمقراطية الدستورية ضرورة وليست خيارا، من غير المقبول أن تمنع إسرائيل الفلسطينيين من إقامة دولتهم ".

واعتبر أن إسرائيل تضع عراقيل في وجه السلام الدولي والعلاقات مع الفلسطينيين لأنها من ناحية تتحدث عن الأمن ومن ناحية أخرى ترفض أن تتخذ خطوات من أجل تحقيق السلام والاستقرار الدائمين.

وجدد رئيس الوزراء التركي مطالبته إسرائيل برفع فوري للحصار عن قطاع غزة الذي وصفه بأنه "غير إنساني وغير قانوني"، مطالبا بالسماح فورا بعبور المساعدات إلى سكان القطاع.

واعتبر أن منظمة الأمم المتحدة والولايات المتحدة ستبقيان ضالعتين في الجريمة المرتكبة ضد الفلسطينيين إذا واصلتا غض الطرف عن ممارسات إسرائيل غير الإنسانية.

وعن العلاقات الإسرائيلية ـ التركية، قال أردوغان إنها لن تتحسن ما لم تعتذر إسرائيل عن الهجوم على سفينة "مافي مرمرة" التركية التي كانت جزءا من أسطول الحرية الأول لكسر الحصار الذي خلف 9 قتلى أتراك، ودفعت تعويضا لعائلات القتلى والجرحى.

وأكد أنه لا يمكن اعتبار قتل الأبرياء أبدا عملا مشروعا، وحيا الشعب الفلسطيني وكل الذين يدافعون عن القضية الفلسطينية.

هذا، واكد نمر حماد المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني في حديث لـ"روسيا اليوم" من رام الله ان "ايجاد حل للصراع (الفلسطيني-الاسرائيلي) يقتضي باجراء مفاوضات مع الجانب الاسرائيلي، وهو ما كنا نحاول الوصول اليه طيلة المرحلة الماضية، الا ان حكومة نتانياهو منذ ان جاءت لم تعترف ولم تلتزم ولم تقبل بكافة التفاهمات السابقة".

TAREK.PC
عضو فعال
عضو فعال

نوع المتصفح :
الابراج : الاسد
الأبراج الصينية : الماعز
عدد المساهمات : 360
نقاط : 1061
تاريخ التسجيل : 17/05/2011
العمر : 25
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى