شيرين: الأمومة جعلتني أكثر هدوءا.. وتوأم أصالة أنهى خلافي معها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شيرين: الأمومة جعلتني أكثر هدوءا.. وتوأم أصالة أنهى خلافي معها

مُساهمة من طرف TAREK.PC في الأحد 10 يوليو 2011, 13:58



كشفت الفنانة شيرين عبد الوهاب عن أن الأمومة جعلتها أكثر هدوءا ورصانة من ذي قبل، مشيرة إلى أن زيارتها الأخيرة لأصالة لتهنئتها بالتوأمين كانت أمرا واجبا، وفرصة لوضع نهاية للخلاف بينهما.في الوقت الذي اعتبرت فيه منحها جائزة “موريكس دور” جاء متأخرا فإنها تعتقد حصولها عليها في الوقت المناسب لحاجتها إلى الشعور بالفرح الآن.
قالت شيرين لمجلة “لها” الصادرة هذا الأسبوع: “الأمومة تمنح المرأة كمية أكبر من الحنان والتسامح، وحقيقة أشعر بأني صرت أكثر هدوءا ورصانة”.
أضافت: “لا أزال صريحة كما عرفني الناس، وأقول ما أحسّ به، في السابق كان قلبي يحرّكني، لهذا كنت تجدني أكثر انفعالية، ومن يقول عني كلمة كنت أردّ عليه بعشر كلمات، أما اليوم فصرت أفكّر قبل الكلام وأحكّم عقلي وقلبي في وقت واحد”.
عن الصلح بينها وبين أصالة؛ قالت شيرين: “شعرت بأنه يجب أن نضع خلافاتنا جانبا عندما يتعلّق الأمر بالفرح وبالحزن أيضا لا سمح الله”.
أضافت “زرتها وهنأتها بعد إنجابها التوأمين، وهذا واجبي والكلّ فرح لها، وبالتأكيد لم أكن الوحيدة التي شاركتها هذه الفرحة، بل علمت أن سميرة سعيد زارتها، وكذلك أنغام، وغيرهما كثيرات وكثيرون”.
تابعت “أصالة كانت سعيدة بزيارتي لها وشعرت بأنها فرحة كثيرا بالتوأمين، ولم نتحدث في أي شيء سوى الأطفال وطريقة الاعتناء بهم”.
عبرت شيرين عن سعادتها بالحصول مؤخرا على جائزة “موريكس دور” قائلة: “أودّ أن أقول إنهم تأخروا كثيرا في منحي هذه الجائزة، يعني أخيرا.. لكنها أتت في وقت أنا في حاجة فيه إلى الفرح لأخرج من حالة الحزن التي أعيشها بسبب حال بلدي وحال الوطن العربي كلّه”.
أضافت شيرين “كنت أسأل نفسي باستمرار هل يعقل أنهم لا يرونني ولا يرون نجاحي؟ “يعني في إيه؟” رغم أن شعبيتي تزداد يوما بعد يوم في لبنان والعالم العربي والحمد لله.. كنت أستغرب خصوصا تكرار الأسماء ذاتها كل مرة، وأنا لا أتحدث عن نفسي فقط، بل عن كثيرين يستحقون التكريم ولم يُكرّموا بعد أمثال فضل شاكر.
على الصعيد الفني قالت أصالة: “أنا بصدد التحضير لأغنية وطنية لمصر بعد الثورة واخترتها بالفعل، وسأسجلها فور عودتي إلى القاهرة وعنوانها “وحشتني حبيبتي” وأخاطب فيها “مصر” وكأنها شخص عزيز، بمعنى أنها ليست ثورية فأنا أحب أن أغني لبلدي في شكل عاطفي، وهذه طريقتي في التعبير.

TAREK.PC
عضو فعال
عضو فعال

نوع المتصفح :
الابراج : الاسد
الأبراج الصينية : الماعز
عدد المساهمات : 360
نقاط : 1061
تاريخ التسجيل : 17/05/2011
العمر : 25
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى