في حالة نادرة..أمريكية تحمل مرتين خلال 14 يوماً و تنجب طفلين بينهما أسبوعان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 4 Hours في حالة نادرة..أمريكية تحمل مرتين خلال 14 يوماً و تنجب طفلين بينهما أسبوعان

مُساهمة من طرف TAREK.PC في الأحد 03 يوليو 2011, 06:05

استطاعت امرأة أمريكية عانت عدم الحمل لمدة ثلاث سنوات وفقدانها الأمل في الإنجاب أن تحمل وتلد طفلين بينهما أسبوعين فقط خلال محاولتها الأخيرة هي وزوجها.

ونقلت قناة (ام بي سي) نت يوم الجمعة عن الأم جوليا جروفنبرج -33 عامًا قولها "من المعروف في كتب الطب أن المرأة لا تستطيع أن تحمل بينما هي حامل بالفعل، لكني كنت استثناء لهذه القاعدة", وأضافت "لقد حملت مرتين في أسبوعين".



وكانت جوليا وزوجها تود -34 عامًا قد فقدا الأمل في السابق بقدرتهما على تحقيق حلم الأبوة والأمومة , و ولجوءهما إلى محاولة تبني طفل؛ حتى يحققا حلمهما ببناء أسرة سعيدة؛ حيث يعيشان بولاية "اركنساس" بالولايات المتحدة, إلا أنه في تموز العام 2009م نجحت المحاولة الأخيرة في الإنجاب , حيث صارت حاملا مرتين خلال أسبوعين، الخبر الذي هز الأوساط الطبية في ظاهرة تسمى ""superfetation أو "الحمل أثناء الحمل".



وأشارت جوليا إلى أن "الأطباء وقعوا في حيرة بالغة عندما رأوا على جهاز الأشعة فوق الصوتية جنينين منفصلين تمامًا أحدهما أكبر من الآخر، ولدقائق معدودة لم يستطع الأطباء أن يحددوا ما يحدث داخل رحم جوليا".



وتوضح جوليا "أنا وزوجي كنا نعلم أن الأرقام غير دقيقة، من خلال متابعتنا لاختبارات الحمل شهريًا، ولقد فطنت لذلك عندما جاءتني "الدورة الشهرية" في الفترة بين الحملين".



وتتابع فاجئنا الطبيب قائلا "جوليا أنت لست حامل في توأم، لكنك حامل في طفلين"، وكان الطبيب على درجة عالية من المفاجأة، وكأن كشفًا علميًا جديدًا قد حدث في عيادته".



ووفقًا لنبضات القلب والصورة الموجودة على جهاز الأشعة فوق الصوتية كان الجنينين بعيدان تمامًا عن بعضهما، وللاختلاف الزمني بينهما في التلقيح فإن حالة ولادتهما خلال العملية ذاتها -وهي الحالة الوحيدة الممكنة- قد تؤدي إلى خسارة أحدهما.



وأشارت جوليا إلى أن "طبيبًا أكد لها أنه خلال 30 عامًا من العمل في مجال طب النساء لم ير حالة مشابهة لحالتها."



وبدون تردد بدأ الزوجان يستعدان للأسوأ وهو احتمال تشوه أحدهما أو حدوث أي خلل جيني له، أو أن يكون أحدهما معاقًا أو غير مكتمل النمو، وبدأت في سؤال الأطباء لكن لا أحد استطاع أن يقدم لها إجابة قاطعة.



وفي محاولة للاطمئنان من زوجها دخل على شبكة الإنترنت وبحث عن حالات مشابهة ووجد فعلا ظاهرة ""superfetation أو الحمل على الحمل، لكن طبيبها أكد لها أنه "لم يسمع بها من قبل".



وقد وضعت جوليا الطفلين عن طريق ولادة قيصرية في كانون الأول 2010م، لخوفها أن يكون الأصغر لا يزال غير مكتمل النمو؛ حيث وضعت طفليها جوليان وهدسون، وعلى الرغم من أن هدسون هو الأكبر فإن جوليان الأصغر حضر إلى العالم أولا.



ويشار إلى أن جوليا تعتبر الوحيدة من 11 حالة مماثلة تم فيها الحمل وتلقيح البويضة خلال وجود حمل آخر بالرحم، ونجحت في أن تلد الطفلين في اليوم نفسه، لكنهما طبيًا لا يعتبرا "توأمين".

TAREK.PC
عضو فعال
عضو فعال

نوع المتصفح :
الابراج : الاسد
الأبراج الصينية : الماعز
عدد المساهمات : 360
نقاط : 1061
تاريخ التسجيل : 17/05/2011
العمر : 25
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى