مصري يحرج زوجته بانتقاد لاذع.. ويهاجم والدته ليخرج خاسرا في «لحظة الحقيقة»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

l9 مصري يحرج زوجته بانتقاد لاذع.. ويهاجم والدته ليخرج خاسرا في «لحظة الحقيقة»

مُساهمة من طرف samar في السبت 04 يونيو 2011, 14:22



خسر المتسابق المصري أحمد العليان كل شيء تقريبا، بعد اعترافاته في حلقة الجمعة 3 يونيو/حزيران 2011م من برنامج «لحظة الحقيقة»، التي وجه فيها انتقادات لاذعة لزوجته ووالدته؛ ليخرج خاسرا بلا أي نقود في نهاية المطاف.
"لن يكون هناك أسوا مما قاله".. هكذا عبرت زوجة أحمد العليان عن غضبها وحزنها من اعترافات زوجها، بعد أن صدمتها إجاباته المثيرة، التي تعلقت بحياتهما الزوجية، وخاصة تلك التي تعبر عن رأيه في زوجته.
أحمد اعترف أنه لجأ إلى خلع خاتم زواجه ليبدو أعزب أمام النساء والبنات، حتى يتقربوا منه في العمل ويستفيد منهن، ما أثار حزن زوجته التي اكتفت له بنظرة عتاب، إلا أن العتاب تحول إلى غضب عندما قال أحمد إنه أصبح بعد خمس سنوات زواج نادمًا على زواجه، وإنه شعر بأنه متورط في هذه الزيجة في شهر العسل.
"في المشمش" كان هذا ردا قويا من زوجة أحمد على سؤال وجهه لها الفنان عباس النوري مقدم برنامج "لحظة الحقيقة" يدعوها فيه إلى مسامحة زوجها، إلا أنها عبرت عن غضبها ورفضها للمسامحة بهذا المثل الشعبي المصري الذي يشير إلى استحالة القيام بأمر ما.
وتابعت زوجة أحمد ردها على ما قاله زوجها حول تورطه في زيجته الحالية وقالت: "أنا لم أضربه على يديه أو أرغمه على الزواج مني"، ولم يكتف أحمد بما قاله عن زواجه، بل اعترف أيضا أنه غير راض عن وزن زوجته، ما أدى إلى شعور زوجته بالخجل الشديد.
ويُعرض برنامج لحظة الحقيقة الجمعة من كل أسبوع على MBC4 في تمام الساعة 18:00 بتوقيت (جرينتش)، 21:00 بتوقيت (السعودية).
أمي جاحدة
وفي إجابة أذهلت جميع الحاضرين، اعترف أحمد أنه يشعر أن والدته أم غير جيدة، وقال أحمد وهو يحبس دموعه وقد شابه التوتر: "والدتي تركتني وأنا صغير ولا أعرف لماذا تخلت عني إلى الآن.. عندما كنت صغيرا كنت أرى أصدقائي حولهم أمهاتهم في بيت يملأه الحب والعطف والحنان.. في الوقت الذي أشعر فيه بالوحدة وفقدان حنان أمي، التي تركتني.. ولم تفكر في ابنها".
أحمد قال أيضا، في رد قوي وواضح أنه "لا يريد لابنه أن يشبهه في أخلاقه"، لكنه حاول تخفيف وقع الصدمة على زوجته بقوله إن كل أب يريد أن يكون ابنه أفضل منه.
ورفض أحمد الإجابة على سؤال حول ما إذا سرق أحد أجهزة الصوت في عمله الجاري، وقامت زوجته بالضغط على زر الهروب من الإجابة، ليلقى مصيره في السؤال البديل، الذي اعترف فيه أنه يعتبر نفسه غير أهل للثقة.
ووصل أحمد إلى السؤال الأخير الذي أخرجه من البرنامج "صفر اليدين"، عندما أجاب بالنفي حول ما إذا شعر يوما أن عائلة زوجته تشعره بأنه لا يستحق ابنتهم، لكن للأسف خاب ظنه وظن مرافقيه عندما عرفوا أن إجابته خاطئة، فخسر أحمد وخرج من اللعبة خالي اليدين.



_________________


أنــا لســت ضــد ..،الحب.., أبـــداً ،،،أنــآ ضـــد آولئـــك الذيـــن يدعــون أنهــم يفهمـــوه , ثـــم يشوهـــون صورتــه الرقيقــة إلـى نظـرة جارحــة




لـي كـبـريـاء لا أسـمـح لأحـد الاقـتـراب مـنـه ...ولـكـن لـي قـلـب أتـمـنـى أن أجـد مـن يـسـتـحـق الاقـتـراب مـنـه ,,




أحياناً نتمنى أننا لم نعرف شخصاً مـا !!
ليـس لأنه جرحنا .. أو خدعنا .. أو آلمنا ......
بل لأننا تذوقنا معه طعم السعاده الخرافي ..!!
إلى حد عدم الأحساس بطعم السعادهـ مع أي شخص سواه

samar
المدير العام
المدير العام

نوع المتصفح :
الابراج : الميزان
الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 1344
نقاط : 3725
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 22
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-sabaya.lamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى