آية.. ضحية جريمة شرف خبَّأت بئر في الضفة الغربية جثتها بعد أن قذفت فيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

آية.. ضحية جريمة شرف خبَّأت بئر في الضفة الغربية جثتها بعد أن قذفت فيها

مُساهمة من طرف TAREK.PC في الثلاثاء 24 مايو 2011, 02:39

عثرت الشرطة الفلسطينية على جثة الشابة "آية" التي اختفت منذ عدة أشهر و التي كانت ضحية لجريمة شرف حيث قام عمها بقتلها , وفقاً لما تبين من التحقيقات الجنائية.

وذكرت شبكة الأخبار الأمريكية (سي ان ان) يوم الأحد أنه خارج منزل عائلة البرادعية في قرية صوريف بالضفة الغربية تجمع المئات من الرجال والنساء، جميعهم يراقبون سيارة الإسعاف وهي تغادر المكان، بينما تصرخ الأم بصوت عال على ابنتها "آية".


وأكد الملازم رمضان عدوان هو مدير شرطة الخليل وقائد الفريق الذي قاد التحقيقات، "معرفة عمها البالغ من العمر 37 عاماً بمقتل آية, إذ إنه بعد ثلاث ساعات من اعتقاله اعترف بالضلوع في قتلها".

وأضاف عدوان "اعترف العم قائلاً إنه يوم مقتل آية أقلها من الجامعة، وكان معه في السيارة رجلان. في البداية رفضت آية الركوب، إلا أنه أصرّ قائلاً إنه عليه التحدث إليها".

وقال عدوان إن "الرجلين ضرباها بقسوة في السيارة، وأخذاها إلى تلك المنطقة، وقيدا يديها ورجليها وكمما فمها",تابع " قاما بضربها مرات عدة حتى وصلنا إلى منطقة البئر. ورغم توسلاتها وبكائها قاموا بإلقائها في البئر، وهي لا تزال حية تُرزق. ولا نعرف إذا كانت قد توفيت على الفور أم بقيت فترة على قيد الحياة".

وقالت الشرطة إن "العم أقدم على قتل الفتاة بسبب شكه في وجود علاقة جنسية بينها وبين أحد زملائها في الجامعة، إلا أنها أكدت عدم وجود دليل يثبت ذلك".

ولم تتمكن (سي ان ان) من إجراء لقاء مع العم، الذي ظهر على شاشة أحد برامج التلفزيون الفلسطيني، مؤكداً أنه أقدم على فعلته من دون تفكير أو وعي.



وفي السياق ذاته وصف زملاء آية في جامعة الخليل حيث درست الأدب انكليزي " بالخلوقة , والمجدة".



ومن ناحيتها تتذكر حنين شقيقتها آية يوم اختفائها قائلة " تركت عملي في ذلك اليوم، واتصلت بي شقيقتي لتخبرني بأنها تحاول الاتصال بآية، إلا أن هاتفها كان مغلقاً؛ لذا شعرنا بالقلق؛ إذ إنها كانت تعود للمنزل مباشرة من الجامعة، ولم تكن تذهب إلى أي مكان آخر من دون علم والدينا".


غابت آية عن الأنظار أشهراً طويلة، وبعد 13 شهراً قادهم أحد الأدلة إلى منطقة نائية في جبال الخليل، تبعد مسافة ثلاثة كيلومترات عن منزل آية, وداخل بئر عميق تم العثور على بقايا جثة تعود لفتاة تأكدت الشرطة لاحقاً أنها جثة آية.

ويشار إلى أن حادث مقتل آية أدى إلى ردود أفعال غاضبة في الضفة الغربية، وزيادة المطالب بوضع قانون صارم ضد ما يُعرف بـ"جرائم الشرف" , وردة الفعل العنيفة في الضفة الغربية دفعت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى إصدار أوامره للهيئة القضائية للنظر في وضع قانون صارم لمرتكبي هذه الجرائم، وهي خطوة يرى فيها ناشطون بداية لنهاية مسلسل جرائم الشرف، بينما يرى ذوو الضحايا أنها أتت متأخرة بعد فراق أحبتهم.

TAREK.PC
عضو فعال
عضو فعال

نوع المتصفح :
الابراج : الاسد
الأبراج الصينية : الماعز
عدد المساهمات : 360
نقاط : 1061
تاريخ التسجيل : 17/05/2011
العمر : 25
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى