كوني متعاونة واشتركي في الأعمال المنزلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

79 كوني متعاونة واشتركي في الأعمال المنزلية

مُساهمة من طرف eliz في الإثنين 09 مايو 2011, 15:27

سنوات المراهقة هي مرحلة انتقالية من حياتك تتأرجحين فيها بين عالم الصغار وعالم الكبار وتكونين خلالها في حاجة للتعرض لكم متنوع ومختلف من التجارب الحياتية بعيدا عن جو المدرسة أو الجامعة أو النادي.
ولأن الفتاة تختلف عن الفتى، وستكون في المستقبل مسئولة عن منزل وأسرة وأطفال، فلم لا تبدئين من الآن في التدرب على هذه المهمة من خلال مساعدة والدتك في بعض الأعمال المنزلية؟
ويا حبذا لو أظهرت روح التعاون والإيجابية هذه، وتوجهت لوالدتك معلنة رغبتك في المساعدة في الأعمال المنزلية لأنك تشعرين بتعبها ومجهودها الجبار من أجل الأسرة، وكذلك حتى تكتسبي خبرات جديدة وتتعلمي تنفيذ المهام المختلفة!

- بالاتفاق والتنسيق مع والدتك، قومي بوضع قائمة مهام واقعية تتناسب مع الوقت المتاح لك فعليا. فأنت مرتبطة بالذهاب للمدرسة أو الجامعة 5 أيام أسبوعيا، ويجب عليك أداء واجبك المدرسي والمذاكرة لمدة ساعتين يوميا على الأقل. بالإضافة إلى ذلك قد تكون لك أنشطة أخرى رياضية أو فنية تحضرين تدريباتها في مواعيد منتظمة أسبوعيا.

- اجلسا معا -أنت ووالدتك- وحددا قائمة مهامك المتعلقة بالأعمال المنزلية بعد مراعاة جدولك الأسبوعي ونشاطاتك الأخرى المختلفة بحيث لا تتعارض القائمة معها، وبحيث يبقى لك في النهاية بعض الوقت الخاص ليمكنك الراحة والاسترخاء خلاله.

- سيكون رائعا بالطبع لو عرضت عليك والدتك بعض المكافآت والحوافز المغرية عندما تؤدين إحدى المهام المنزلية بنجاح، ولكن لا تطلبي منها ذلك بشكل صريح، واتركي الأمر لتقديرها.
اجعلي قائمة مهامك في البداية متنوعة بحيث تشمل في كل يوم أحد الأنشطة المنزلية المختلفة كالتنظيف أو المساعدة في الطبخ أو غسل الأواني أو رعاية أشقائك الصغار أو نشر الغسيل وجمعه بعد أن يجف.

- بعد فترة من بداية ممارستك للأعمال المنزلية - ولتكن شهرا على سبيل المثال- ستتمكنين من تقييم مدى حبك لبعض الأنشطة وإجادتك لها مقارنة بأخرى تسبب لك الإزعاج والضجر أثناء عملها، وفي هذه الحالة يمكنك أن تطلبي من والدتك تعديل قائمة مهامك بحيث تركزين بشكل أكبر على أداء الأنشطة المحببة إليك وبذلك لا تشعرين أن الأمر مجرد مهمة ثقيلة على نفسك.

- لا مانع من محاولة وضع بعض التحديات لنفسك، كأن تطلبي من والدتك أن تحدد لك المدة المخصصة لانتهاء كل مهمة من المهام الواردة في القائمة. ويكون التحدي هنا في قدرتك على الوفاء بالموعد المطلوب أو الانتهاء من المهمة بنجاح قبل انقضاء المدة، وهذا يدل على تطور قدراتك وسرعة أدائك.

- اجتهدي للاستفادة من المهام التي تقومين بأدائها في تعلم مهارات وخبرات ستكون بلا شك مفيدة لك في المستقبل. فمثلا مرافقة والدتك أثناء عملية التسوق ستعلمك كيفية اختيار أجود السلع في حدود ميزانيتك، كما ستعلمك قيمة المال وأهمية صرفه فيما يفيد فقط، وليس في توافه الأمور.

- كذلك الطهي، بمساعدة والدتك في المطبخ ستتعلمين منها أسرار إعداد الأطعمة المختلفة بالمقادير المضبوطة، وبالتالي ستضمنين مستقبلا الفوز بقلب زوج المستقبل، فكما تعلمين (الطريق إلى قلب الرجل معدته) وخاصة في عالمنا العربي.

- راعي أن تشتمل قائمة مهامك اليومية على بعض المهام الجماعية التي تشتركين مع أخوتك في أدائها مما يغذي روح التعاون والحب بينكم ويقوي العلاقة الودية التي تربطكم.
يفضل كذلك لو تعلمت بعض المهارات الإضافية - أو حاولت على الأقل- والتي قد ترينها صعبة قليلا على الفتيات، كطلاء جدران حجرتك أو ري نباتات الحديقة وزراعة أخرى جديدة أو حتى تغيير مصباح كهربي أو إصلاح عطل بسيط في أحد الأجهزة المنزلية إذا وجدت في نفسك الرغبة والقدرة على ذلك.


eliz
عضو نشيط
عضو نشيط

نوع المتصفح :
الابراج : العقرب
الأبراج الصينية : الديك
عدد المساهمات : 560
نقاط : 1430
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 23
MMS

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى